طورينو ـ على الرغم من المحاولات اليائسة من الاستخبارات المصرية في التملص من مقتل الطالب ريدجيني، وبالتالي تفادي الأزمة الحالية بين مصر وإيطاليا، إلا أنها لا تزال تبدي تعاونا في ميدان الهجرة غير المشروعة، فاليوم أعلن خفر السواحل المصري أنه أوقف قاربا كان على متنه نحو 20 مهاجرا، بينما لم يتمكن يوم أمس إيقاف قارب سافر على متنه مئات المصريين إلى إيطاليا، وكأنه يهدد بغزو إيطاليا بالمهاجرين غير الشرعيين ليلعب لعبة القدافي التي أنهت حكمه وأخرجته من الدنيا كالجرذ بين أنياب الضباع.

أحبطت قوات الأمن بالإسكندرية محاولة هجرة غير مشروعة ل 19 شخصا من محافظات الشرقية والغربية والقليوبية إلى إيطاليا.

وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم بالإشتراك مع ضباط قسم مكافحة جرائم الأموال العامة من ضبط 4 أشخاص كونوا تشكيلا عصابيا متخصصا فى التهريب خارج البلاد بطريقة غير مشروعة ، وهم “رئيفة س ع” 35 سنة، ربة منزل، و”عمرو س م” 39 سنة، عامل، مقيم أول المنتزه، وشقيقه”حسام س م” 39 سنة، نقاش، مقيم أول المنتزه، و”السيد ح ع” 36 سنة، سائق، مقيم ثان الرمل داخل المنزل، وبصحبتهم 19 شخصا من محافظات الشرقية والغربية والقليوبية.

وبسؤال المتهمين ، أقروا بقيامهم بتكوين تشكيل عصابى بالإشتراك مع كل من المدعو”محمد ن ال”، والمدعو” أحمد ال” والمدعو”أحمد أ ع” والمدعو”أبو أحمد” تخصص في تهريب البشر خارج البلاد، وتسفيرهم لدولة إيطاليا بواسطة إحدى العائمات عن طريق البحر نظير مبالغ مالية تراوحت ما بين 20 ألف إلى 30 ألف جنيه لكل منهم.

اترك تعليقا