قالت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، إن قوات خفر السواحل الإيطالية أنقذت 4 آلاف مهاجرًا غير شرعي، خلال الـ48 ساعة الماضية قبالة مياه صقلية، وبوصول هذا العدد إلي إيطاليا يرتفع عدد المهاجرين غير الشرعيين إليها، إلي 24 ألفًا منذ بداية العام، أي ضعف الرقم المسجل في الفترة نفسها من عام 2015.
وذكرت «آكي» أن هذا الارتفاع في حجم المهاجرين غير الشرعيين يمثل مصدر قلق كبير لوزارة الداخلية في روما، على الرغم من عدم وجود لاجئين سوريين من بينهم، حيث لا يشكل ذلك انحرافا عن طريق البلقان، بناء على اتفاقية إدارة ملف اللاجئين الموقعة مؤخرًا بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.
ولا يستبعد محللون أن يكون الارتفاع الراهن في وتيرة تدفق المهاجرين المبحرين من الشواطئ الليبية، نتيجة لقلق مهربي البشر من بدء السلطات الليبية، ممثلة في حكومة الوفاق الليبية من بسط سيطرتها على البلاد وإتخاذ إجراءات للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا.

اترك تعليقا