أعلن وزير الداخلية الإيطالي إنجيلينو ألفانو الخميس، 28 أبريل، اعتقال 6 أشخاص شمالي البلاد، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية في إيطاليا.
وأوضح الوزير لقناة "CANALE 5" الإيطالية أن 6 مشتبه بهم، اعتقلوا أثناء عملية مكافحة الإرهاب في مقاطعة لومبارديا، كانت لديهم "نيات سيئة للغاية"، إذ كانوا يدرسون إمكانية تنفيذ هجمات إرهابية في إيطاليا.
وشدد ألفانو على أهمية  العمل الوقائي، الذي تؤديه أجهزة الأمن الإيطالية، في ظروف، "لا يوجد فيها خطر صفر"، على حد قوله.

وأكد نائب مدعي مدينة ميلانو للصحفيين أن الشرطة، خلال تنصتها على مكالمات هاتفية للمعتقلين، كشفت أنهم كانوا يخططون، على وجه الخصوص، لتنفيذ هجوم إرهابي في العاصمة الإيطالية روما، أثناء "سنة الرحنة" اليوبيلية، التي أعلنها البابا فرنسيس، من الـ8 ديسمبر 2015 إلى الـ20 من نوفمبر 2016.
وأفادت مصادر إعلامية أن المعتقلين كانوا يعتزمون الذهاب إلى الحدود السورية العراقية، للانضمام إلى المتطرفين.
وذكرت المصادر أن من بين المقبوض عليهم زوجين لهما طفلان، ومغربيا يبلغ 23 عاما، طرد أخوه من البلاد في يناير 2015، بينما كان 3 معتقلين آخرون على اتصال بالزوجين، توجها في فبراير 2015 إلى الحدود السورية العراقية لخوض الصراع المسلح إلى جانب المتطرفين.

اترك تعليقا