اعتقلت الشرطة الفرنسية، اليوم الأربعاء، مغربيا بتهمة اقتحام مساجد، وجمعيات إسلامية وسرقة محتوياتها، وفقا لما ذكرته صحيفة « لوبريزيان » الفرنسية.

وأضافت ذات المصدر، أن الموقوف، البالغ من العمر 41عاما، ارتكب 77 عملية سرقة في ظرف 4 سنوات بمدينة « ليون »، حيث كان يتنقل من مسجد إلى أخر، ومن جمعية إسلامية إلى أخرى لسرقة محتوياتها التي تبرعت بها الجالية المسلة لهذه المساجد والجمعيات.

ووفقا للمصدر ذاته، فقد سبق للقضاء الفرنسي أن أدان المواطن المغربي، شهر ديسمبر المنصرم، بسنة واحدة سجنا نافذة بتهمة ارتكاب 13 عملية سطو، كما كشف تحليل الحمض النووي للجاني، ومعطيات هاتفه، أنه ارتكب 64 عملية سرقة في مجموع التراب الفرنسي.

ونقلت « لوبريزان » عن مصدر أمني قوله » الموقوف تمكن من تحصيل ملايين اليورو من عمليات السرقة التي نفذها ».

ومن المنتظر أن يتم تقديم المعني بالأمر، زوال اليوم الأربعاء، إلى المدعي العام بمدينة « ليون »، رغم نفيه للأفعال المنسوبة إليه.

اترك تعليقا