قامت عناصر الاستخبارات الإيطالية بمدينة "ريدجو"، بإقليم إيميليا رومانيا، بتنسيق مع زميلتها في طورنو وفينيسيا، بتفتيس منزل ل. ب.، القاطن بمدينة مونكالييري (طورينو) ومنزل ر.ك.، بفينيسيا، ومنزل "لوكا أليوتّي"، مدير صفحة "مسلمو إيطاليا" على الفايسبوك.

وسبق أن قامت عناصر "الديغوس" أن فتشت منزل مدير الصفحة في أوائل مارس الماضي بسبب التحقيق بتهمة التهديد الخطير والتشهير على صفحات الفايسبوك لـ"الجالية المسلمة بإيطاليا" و"مسلمو إيطاليا مجموعة محدودة"، ثم قامت بحجبه من على الفايسبوك على الفور تبعا لقانون مصادرة وقائي، والتشهير والتهديد بواسطة تعليقات ضد صحفي تابع لصحيفة "ريسطو دل كارلينو".

وقد حجزت عناصر الديغوس هاتفا ذكيا من نوع سامسونغ   من "ل.ب."، الذي هو الآن قيد المراقبة والتأكد من محتوياته، بينما تم التأكد من وضعية "ر.ك."، ويعيش منذ بضعة سنين في الخارج.

اترك تعليقا