طورينو ـ فكرت بلدية طورينو طويلا في خلق المزيد الإبداعات والتجديدات التي تجذب السياح إلى زيارة عاصمة البيمونتي بأعداد هائلة، كونها مدينة تهتم في الآونة الأخيرة بالمجال السياحي الرياضي أكثر منه بالمجال الصناعي الذي عرفت به منذ سنوات وبرعت فيه.

وبهدف جلب المزيد من السياح إلى زيارة المدينة عمل القائمون على مدينة طورينو بترجمة فكرة إلى واقع، وذلك بمحاكاة أهم شوارع هوليود، وهو الشارع الذي يطلق عليه إسم "وولك أوف فايم"، غير أن مدينة طورينو اختارت "ڤيا مونتيبيلّو"، أمام متحف السينما، الذي يوجد داخل المعلمة الشهيرة "لا مولي أنطونيلِّيانا"، بين "ڤيا غاوْدينْسيو فيرّاري" و "ڤيا ڤيردي"

وانطلقت فكرة وضع النجوم النحاسية المنقوش عليها أسماء شخصيات كان لها فضل على مدينة طورينو من فكرة تعود للمستشار "داريو طرويانو"، من أجل تخليد "المخرجين، والممثلين، وكاتبي السيناريو، ومحترفين أخرين في عالم السينما، بمافي ذلك المؤرخين في هذا الميدان، أو أولئك الذين أعطوا الهيبة والمكانة الرفيعة  إلى المدينة، بنشرها في العالم.

وقد كلّف عمدة مدينة طورينو، السيد "بييرو فاسّينو"، ألبيرطو باربِرا، مدير متحف السينما بأن ينتقي مجموعة رسمية للشخصيات التي سينقش إسمهم على النجوم الشهيرة. وكذلك بدوره كوّن لجنة مكونة من أسماء متخصصة في عالم السينما لاختيار أسماء هذه الشخصيات، وتم بالفعل اختيار هذه المجموعة: ميكيلاندجيلو أنطونيني، و كاطيرينا باروطّو، فرانكو كريسطالدي، پاولو غوبيتّي، ماريو غرومو، آودري هيبورن، و كارلو ليتساني، إيرمينيو ماكاريو، ماتشيستي، مارتشيللو ماسطرويّاني، و أميديو ناتزارّي، و دجوفانّي پاستروني، تولِّيّو پينيللي، ماريا أدريانا پرولو، إيتّوري سكالا، و ماريو سولداتي، و راف ڤالّوني، دجان ماريا ڤولونطي، دجانّي ڤولپي، و الناقد السينمائي، إبن مدينة طورينو، والذي توفي منذ وقت قصير، دجانّي روندولينو.

المصدر: طورينو توداي

اترك تعليقا