طورينو ـ على الرغم من المحاولات الكثيرة التي تقوم الجالية المغربية في إيطاليا لتحسين صورة المهاجر المغربي ذو الهوية العربية الإسلامية إلا أن هناك بعض المهاجرين الأشرار على التراب الإيطالي يدفعهم دمهم الإجرامي إلى تشويه المواطن المغربي خارج بلده، وبالتالي الإضرار بسمعة مواطنيه في البلد المضيف.

اعتقلت شرطة مدينة طورينو شابا مغربيا يبلغ من العمر 28 عاما بتهمة النشل المصحوب بالاعتداء الجسدي ضد نساء في عمليات سرقات .

الشاب، الذي لا يتوفر على سكن قار، كان في غالب الأحيان يتجول في منطقة شارع "كورسو زفيتسيرا" وفي الأزقة القريبه من الشارع، متبعا العملية نفسها في اصطياد ضحياه، أغلبهن يفوق عمرهن 50 عاما: بمجرد أن أن يحدد ضحيته يلاحقها على متن دراجته الهوائية حتى المنزل التي تسكن فيه، هنا أيضا، يدعي أنه من سكان البناية كمستأجر، ما إن تصل الضحية إلى لامصعد الكهربائي أو الأدراج حتى ينقض عليها ماسكا إياها من الكتف أو العنق بقوة مجردا إياها من المال والأشياء الثمينة، ثم يهرب في سرعة البرق.

وقام، مع ذلك، مركز الشرطة الواقع بحي "ساب پاولو" في الأشهر الأخيرة، بناء على الشكايات المقدمة بعمليات بحث عن هذا المجرم، بناء على المعلومات التي زودت بها الضحايا عنه، مستعينا بتسجيلات كاميرات المراقبة في الأماكن التي نفذ فيها هذا الوحش جرائمه. 
وطالب المحققون من سكان المنطقة التعاون مع الشرطة حتى يتمكنون من التوصل إلى عمليات اعتداء ونشل أخرى قام بها هذا المغربي ناشرة صورة له على موقعها الإلكتروني. 

ويوجد الشاب المغربي حاليا في السجن في انتظار محاكمة عادلة تحدد له عدد السنوات التي سيقضيها وراء القضبان الحديدية.

المصدر: طورينو توداي

اترك تعليقا