اختار البرلمان الدولي الامريكي الشابة المغربية فاطمة فائز عضوا بالبرلمان الدولي الامريكي و نصبها وزيرة للسلام العالمي.
ونشرت البوابة الرسمي للبرلمان الدولي الأمريكي علي صفحتها الرسمية، خبر تنصيب المغربية ليتم تكليفها بتشكيل وزارة السلام العالمي بالبرلمان.
و قد تسلمت فاطمة فائز قرارا رسميا معتمدا من رئيسة البرلمان و نائب الرئيس ينص على اختيارها عضوا بالبرلمان ذاته و تعيينها وزيرة للسلام العالمي اثر الانتخابات التي أجريت لتشكيل هياكل البرلمان،و قد تم التصويت عليها بالاجماع من أعلى هيئة بالمؤسسة.

و قد حصلت فاطمة فائز على هذا المنصب الدولي الهام بفضل جهودها الجبارة في خدمة قضايا السلام العالمي،و لانضمامها الى عدة هيئات دولية و عالمية،و قد عبرت عن فرحتها و سرورها بهذا المنصب القيادي،و أكدت أن وجودها في هذا المنصب هو لخدمة و نصرة للسلام العالمي.
فاطمة فائز عبرت بالمناسبة أيضا عن تنديدها بالتصريحات الشخصية للأمين العام للأمم المتحدة “بان كيمون”حول قضية الوحدة الترابية المغربية التي لا تخدم السلام و الأمن في شيء بالمنطقة،كما ذكرت الأمين العام بقرار محمكة العدل الدولية بلاهاي بهولندا التي تقر بمغربية الصحراء.
و قد كان الفضل لفاطمة فائز في ازاحة علم “البوليساريو”من منظمة دولية للسلام و حقوق الانسان معتمدة لدى هيئة الأمم المتحدة خلال مؤتمر دولي لسفراء السلام العالمي ببيروت السنة الماضية.

اترك تعليقا