بادوفا ـ مُنعت امرأة مسلمة ترتدي النقاب، لا يرى من وجهها شيء سوى العينين، من الدخول إلى متاحف مدينة بادوفا، شمال إيطاليا. 

وقالت عناصر الشرطة البلدية (بوليتسيا مونيتشيپالي) بأنهم كانوا ليسمحوا للمرأة بزيارة المتاحف هنا بالمدينة إذا كانت ترتدي الحجاب.

وعلق عمدة مدينة بادوفا، ماسِّمو بيغونتشي، على جداره بالفايسبوك على الحدث موجها سؤالا إلى المرأة:"لنأخد بعين الاعتبار ذلك الذي يقع الآن، أنت كيف كنت ستفكرين في ذلك؟

وقد لقي تعليق عمدة بادوفا على الحدث عدة ردود أغلبها لصالح تصرف رجال الأمن اتجاه المرأة المنقبة. وكتب مستخدم فايسبوك:"الذي ليس لديه ما يخفيه لا يجب أن يكون خائفا من احترام القوانين..فالأمن يؤخد في المقام الأول مع الوقاية". ورد أخر:" في نظري، لا يجب أن نفكر في شيء. من يأتي إلى منزلنا عليه أن يمشي على قوانيننا سواء كانت صائبة أو خاطئة. فإذا نحن ذهبنا إلى منزلهم يفرضون علينا تماما ذلك الذي يرونه هم صائبا".

وهناك أيضا من رد على تعليق عمدة مدينة بادوفا مطالبا بالمزيد من الصرامة وذكر بحالة "التماثيل التي تمت تغطيتها خلال زيارة الرئيس الإيراني إلى روما:" نحن لا نعزي اللوم إلى الذي يمشي بوجه مقنع، لكن إلى ذلك الذي يسمح له بذلك."

اترك تعليقا