قالت قوات خفر السواحل الإيطالية، اليوم الخميس، إنها أنقذت أكثر من 300 مهاجر من قارب مكتظ قطعوا فيه مئات الكيلومترات من مصر إلى مضيق صقلية.

ويتوافد الفارون من الفقر والحروب في أفريقيا والشرق الأوسط على مياه جنوب إيطاليا منذ سنوات، ويأتون عادة من ليبيا، حيث يدفعون أموالاً لمهربين للقيام بهذه الرحلة.

وقالت متحدثة باسم خفر السواحل الإيطالي، إن مهاجرين وصلوا من مصر فيما سبق، لكن بمعدل أقل كثيراً من معدلات الوصول من ليبيا لأن المسافة بينها وبين إيطاليا بالقارب هي تقريباً نصف المسافة من مصر إلى إيطاليا.

وذهبت قوات خفر السواحل الإيطالية وطائرة إسبانية تعمل لحساب وكالة حماية الحدود الأوروبية (فرونتكس) أمس الأربعاء، لمساعدة القارب، وتم إنقاذ 156 رجلاً و51 امرأة و107 من القصّر.

وقال خفر السواحل في بيان إن المهاجرين من سورية ومصر والصومال وإريتريا وإثيوبيا والأراضي الفلسطينية والسودان وجزر القمر.

ومن المقرر أن يصل المهاجرون الذين تم إنقاذهم إلى ميناء كروتون جنوب إيطاليا على بعد نحو 770 ميلاً بحرياً من ساحل شمال مصر.

اترك تعليقا