قال رجل الاقتصاد، والرئيس الحالي للمعهد الوطني للضمان الاجتماعي، السيد "تيتو بويري" بأن المهاجرين لا يشكلون أبدا تكلفة وعبئا على الضمان الاجتماعي بإيطاليا، بل يساهمون بـ 5 مليارات على النظام الوقاية الاجتماعية لأنهم يحولون 8 مليارات من المساهمات ويتسلمون 3 مليارات في استحقاقات الضمان الاجتماعي أو الرعاية الاجتماعية.

كما قال بويري، دائما لقناة "..." في لقاء خاص معه ببرنامج"بياتسابوليتا":" قدرنا أن هناك ما يقرب نقطة من الناتج الإجمالي المحلي، في الواقع، حصلت عليه خزينة الدولة لأن العديد من المهاجرين يحولون مساهمات، ثم يذهبون دون الحصول على معاشات. نحن لدينا العديد من هذه الحالات، سواء لأنهم لم يكونوا يقومون بتحويل المساهمات بالنسبة للفترة الضرورية لاستلام المعاش، أو سواء لأنهم لم يكونوا على دراية بهذا الحق".

وأضاف بويري:"وكأنها هبة بأن يكون هناك حضورا للأجانب في داخل بلدنا".

لقراءة النص بلغته الأصلية انقر هنا

اترك تعليقا