بارما - وضعت سلسلة من العنف المنزلي أمام أنظار القاضي داخل المحكمة رجلا إيطاليا من مدينة "بارما"، ويقيم ببلدية "نوتشيطو"، لاتهامه أكثر من مرة بالاعتداء، والسب، والتهديد بالموت زوجته، وهي مغربية تبلغ من العمر 34 عاما.

ووفقا لموقع "بارما.ريبوبليكا"، إن التوثرات بين هذين الشريكين بدأت تنتهي بالاعتداء في ديسمبر عام 2012، وكان الرجل يرتمي على الزوجة، ويضربها بيديه وبالأشياء التي تقع في يديه، ويهددها ماسكا في يديه سكينا. بل حتى عند وصول قوات الأمن أصر على تهديدها بالقتل. وبعد عدة شهور، في مايو 2013، وصل به الجنون إلى أن يخنقها باستخدام خرطوم الحمام (الدش)، ما سبب لها إصابات في العمود يمكن العلاج منها في غضون أيام قليلة.

في صيف 2014، توصلت الشرطة بشكاية جديدة، مضمونها أن الرجل البالغ من العمر 37 عاما ضرب زوجته وسبب لها كدمات في الركبة. المرأة تتوجه إلى الكارابينييري ببلدية "نوتشيطو"، ليفتح ضده تحقيقا بسبب سوء المعاملة وإحداث جروح في شخص أخر. 

وعلى الرغم من كل هذه الاعتداء ات ضد الزوجة التي استمرت لسنوات أطلق القاضي التمهيدي صراح الرجل على الرغم من الحكم عليه بسنة ونصف حبسا، لأنه اعترف بما نسب إليه، لتظل العقوبة معلقة بشروط.

اترك تعليقا