لم يتعرض المواطن المصري في بلاد الغرب، لا بإيطاليا، ولا فرنسا، ولا ابريطانيا، ولا في غيره من البلدان الغربية التي ينعتها أغلب المسلمين ببلدان الكفر إلى السب والإهانات والضرب، لكن الأسف الشديد عندما يلجأ المسلم لبلد مسلم أخر للعمل من أجل حفظ كرامته يجد كرامته تتلطخ في عار لا صلة له بالإنسانية.

ميلانو ـ قالت نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إنها تتواصل مع السلطات الكويتية، للتأكد من صحة ما حدث تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لفيديو يظهر اعتداء مواطن كويتي على شاب مصري، بعد أن أجبره على خلع ملابسه واعتدى عليه بالضرب.


وأكدت وزيرة الدولة للهجرة، في بيان صحفي، اليوم الأحد، أنها تتواصل مع وزير الداخلية للتأكد من صحة الفيديو من خلال الأجهزة الأمنية ومكافحة جرائم الإنترنت باستخدام الأجهزة التقنية لمعرفة تاريخ الفيديو ومصدره وساعة تحميله ورقم السيرفير وتحديد مكان تصويره، للوقوف على مدى صحته، مؤكدة أن الدولة تحمي وتكفل حقوق مواطنيها بالخارج ولا تقبل بأي شكل من الأشكال إهانتهم .
وقالت مكرم "لن نتسرع في النتائج قبل التأكد من صحة الفيديو المتداول" .

وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مقطع فيديو يظهر اعتداء مواطن كويتي على شاب مصري، حيث يظهر مقطع الفيديو الاعتداء على الشاب بعد أن قام بخلع ملابسه كاملة، واعتدى عليه بالضرب بالعصا وبالأيدي، وشتمه بألفاظ بديئة"

اترك تعليقا