كونيو - قامت عناصر الكرابنييري مساء أول أمس الأربعاء بنواحي مدينة كونيو، بإقليم البييمونتي، شمال إيطاليا، بإنقاذ مهاجر مغربي في الستينات من عمره حاول إلقاء نفسه من أعلى إحدى الجسور الواقعة فوق الطريق السيار بالقرب من بلدة فوسّانو

وكالة الانباء “أنسا” ذكرت أن تدخل عناصر الكربنييري كان أساسيا في إحباط رمي المهاجر المغربي نفسه بحكم معرفتهم المسبقة له، حيث تمكنوا من السيطرة عليه بعد تربص دام لفترة طويلة لم يستطيعوا معها إقناعه بالكلام.

وكان المهاجر المغربي كتب على إحدى الحواجز الواقية الموضوعة جنب الطريق قبل صعوده على حاجز الجسر أنه يريد وضع حدا لحياته، محملا السبب لزوجته و للمصالح الإجتماعية التابعة للبلدية ولمنظمة كاريتاس التابعة للكنيسة الكاثوليكية المتخصصة في الإعانات الإجتماعية، مضيفا أنه بدون عمل ولا يجد قوت يومه.

وحسب المعلومات الاولية، يمر المهاجر المغربي البالغ من العمر 56 سنة بظروف اجتماعية صعبة بعد أن فقد منصب شغله.

اترك تعليقا