صقلية ـ أعرب المتحدث باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وليام سبيندلر، عن قلق المفوضية من احتمال مصرع نحو 700 مهاجرًا في البحر الأبيض المتوسط، منذ الأربعاء الماضي.

وأشار سبيندلر، في تصريح صحافي، إلى فقدان 650 شخصًا، وانتشال جثث 45 آخرين في البحر المتوسط، جراء حوادث غرق 3 زوراق، أيام الأربعاء والخميس والجمعة الماضية. وقال: “نحن قلقون من احتمال مصرع 700 شخصًا على الأقل جراء غرق 3 زوراق منذ يوم الأربعاء”.

كما وصلت إلى ميناء "ريدجو كالابريا" سفينة عسكرية تحمل إسم "ڤيغا" وعلى متنها 629 مهاجرا و45 جثة تم انتشالها من البحر بعد حوادث الغرق الكثيرة التي تحدث في عرض البحر الليبي. 

الجثت التي تم انتشالها من البحر تعود لـ 36 امرأة، و6 قاصرين ذوي أعمار تترواح بين 6 أشهر وعامين. وكان بين الناجين من بطش البحر 419 رجل، و138 امرأة، و72 قاصر من مختلف الأعمار. 

و ترجع جنسيات الأشخاص الذين جرى إنقاذهم إلى المغرب، وليبيا، وسوريا، وباكستان، والسينغال، وإريتريا، ونيجيريا، والصومال، بالإضافة إلى عدد قليل من المصريين".

اترك تعليقا