ميلانو - أحدث مهاجر مغربي صباح اليوم الأربعاء فوضى عارمة بمقر القنصلية العامة للمملكة المغربية بميلانو عندما حاول الإعتداء على رجال الأمن الإيطاليين الذين رافقوه بغرض إنجاز تصريح المرور حتى يتم ترحيله إلى المغرب.

المهاجر المغربي الذي رافقته عناصر شرطة مدينة بيرغامو أين تم إلقاء القبض عليه، بمجرد ما وطأت قدماه أرض القنصلية المغربية بدأ في الصراخ محاولا الإعتداء على عنصري الشرطة اللذان رافقاه، ولم يتم تهدئته إلا بعد أن طالب عنصري شرطة بيرغامو تدخل زملائهم من ميلانو.

وتلجأ المصالح الأمنية الإيطالية إلى مرافقة المهاجرين المغاربة الذين تعتزم ترحيلهم إلى مقر القنصليات المغربية لاستخراج ما يسمى بتصاريح المرور لهؤلاء المهاجرين في حالة عدم توفرهم على جواز السفر لأنها تبقى المسطرة الإدارية السريعة لطردهم، عكس إذا ما التجأت إلى مسطرة رفع البصمات والبعث بها للقنصليات التي قد تأخذ شهورا لإنجاز رخصة المرور.



وتأتي هذه الحادثة أيام فقط عن وقوع حادثة مشابهة عندما قام مهاجر مغربي يوم 26 أبريل الماضي الإنصياع لأوامر أفراد الشرطة بترحيله على متن الطائرة اتجاه الدار البيضاء باحداثه هلعا على الطائرة دعت ربان الطائرة إلى رفض نقله رغم محاولة أفراد الشرطة تكبيل يديه وقدميه.

اترك تعليقا