هل مستعدين لمعرفة حقيقة الكائنات التي تخترق الفضاء وتصل إلى الأرض؟ قبل وقت قصير من مغادرة البيت الأبيض، نطق بارك أوباما "بإعلان مثير للصدمة"، بالضبط بشأن الأجسام الفضائية الغامضة والكائنات التي يطلق عليها سكان الفضاء.

حسب اللوبي "ستيفان باسيت"، بأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيكشف ما يعرفه عن القوى العالمية وعن الأجسام الغريبة التي تتجسس على سكان الأرض، وكذلك الحياة خارج كوكبنا.

ويقول ستيفان باسيت، وهو مدير مجموعة البحوث النموذجية، أنه منذ سنوات يضغط على الإدارة الأمريكية حتى تنشر عن البيانات التي تتوفر عليها عن القوى العظمى العالمي. "وها نحن، أوباما سيكون الرئيس الذي يكشف المستور". وقال باستيت لـ"دايلي إكسبرس" :أوباما سيفوز بجائزة نوبل بفضل ذلك الذي سيعلن عنه عما قريب". 

وتعتبر المرشحة هيلاري كلينتون، لخلافة أوباما، المرأة التي دفعت أوباما لاتخاد هذا القرار لأنها تحدثت كثيرا في حملتها الرئاسية عن الأطباق الطائرة قائلة:"إذا لم يكن هناك شيء في الخارج، سنقول للأشخاص بأن ليس هناك شيء..وإذا كان هناك شيء مالم يهدد الأمن الوطني فمن الواجب علينا أن نتقاسم هذه المعلومة".

اترك تعليقا