طورينو ـ هي فتاة حسناء، ذات عيون جميلة، وابتسامة مشرقة، ترتدي حداء من نوع "بالْغين"، وسروال جينز، وفنيلا زرقاء وسترة سوداء طويلة قليلا بعض الشيء. سارة محمود، تبلغ من العمر 29 عاما، ترتدي حجابا يغطى رأسها ويترك وجهها مكشوفا، هي شابة إيطالية مصرية الأصل. يعجب سارة كثيرا ارتداء الملابس على الطريقة الغربية، ب الإضافة إلى الحجاب الذي يغطي رأسها ، والذي لم ترد أن تنزعه أبدا حتى من أجل العمل كمضيفة في أحد المعارض للأحذية.

لهذا السبب، تخلصت منها إحدى الوكالات المكلفة بانتقاء العمال. كيف كان رد سارة؟ قامت بتقديم شكوى ضد الوكالة بتهمة التمييز، وربحت القضية في محكمة الاستئناف بميلانو، التي حكمت على الشركة بدفع مبلغ 500 يورو كتعويض عن الخسائر المعنوية للشابة المسلمة. وانتهت بذلك قصة سارة على الصفحات الأولى لجميع الصحف.

اترك تعليقا