روما ـ نظمت سفارة المملكة العربية السعودية، داخل المركز الثقافي الموجود بالمسجد الكبير بروما مؤتمر حول الإرهاب. وتمت معالجة موضوع الإرهاب بشكل منفتح وعلني من قبل المملكة السعودية. 

ولبى السفير السعودي في إيطاليا، رياض كريملي، الدعوة، بحيث قال: " هم المسلمون من يقودون الحرب على الإرهاب وضد هذه البربرية". كما شهد المؤتمر تدخل "فرانكو كارديني، أستاذ فخري في تاريخ العصور الوسطى ومحاضر في معهد العلوم الإنسانية والإجتماعية في فلورانسا، وفي مدرسة"نورمالي سوبيريوري، في بيزا، في النقاش. وشمل أيضا النقاش مداخلة "أندريا ماردجيليتي"، رئيس Ce.SI.، مركز الدراسات الدولية، والأستاذ أوليڤر روي، مدير البرنامج البحر المتوسطي للمعهد الجامعي الأوروبي بمدينة فيرنسي، والذي قال:"إن التبريرات العميقة للإرهابيين ليست دينية، لكن عندما يتأصلون يستخدمون رموز دينية، وهذا هو السبب الذي يدفعني للتحدث عن أسلمة راديكالية التشدد الإرهابي".

اترك تعليقا