تشهد مدينة ميلانو الإيطالية فعاليات النسخة الأولى من المهرجان الدولي لحقوق الإنسان الذي تختتم فعالياته، الأحد، وتشهد تكريما خاصا للمصورة المغربية الراحلة، ليلى علوي، التي توفيت في يناير الماضي في هجوم إرهابي على عاصمة بوركينا فاسو واغادوغو.

وينظم خلال المهرجان معارض فنية وأخرى للصور تتعلق بتيمة حقوق النساء، فيما قرر المنظمون تكريم المصورة المغربية الراحلة، ليلى علوي، بعرض صورها في أحد المعارض.


يذكر أن المصورة المغربية توفيت شهر يناير الماضي بسبب مضاعفات إصابتها في الهجوم الإرهابي، الذي عرفته واغادوغو.

وقرر المنظمون للتظاهرة أن تكون تونس ضيفة شرفها، وذلك بسبب الصعوبات، التي يعرفها البلد، وكذلك لتعرضه لهجمات إرهابية، وفقا لما ذكر موقع “هسبريس” المغربي.

كما سيعرف تقديم شهادة المرأة الإيزيدية، نادية مراد، التي استطاعت أن تفر من قبضة تنظيم “داعش” بعد عدة أشهر من استعبادها من طرف مقاتلي التنظيم.

اترك تعليقا