طنجة ـ تأكدت شرطة مدينة بعد استجواب مع موظف وكالة " وافاكاش2 لتحويل الأموال من الخارج إلى المغرب أن منفذ السطو المسلح على الوكالة كان رجلا مقنعا في حجاب نسائي.

وعاشت طنجةعشية البارحة الثلاثاء على وقع عملية سطو جديدة استهدفت وكالة لتحويل الأموال والتي نفذها شخص يرتدي زيا نسائيا، سطا خلالها على عشرات الملايين.

وتعرضت وكالة “وفا كاش” لتحويل الأموال للسطو حيث تمكن المهاجم من الاستيلاء على مبلغ مالي قدرته مصادر ب30 مليون سنتيم، مستعينا بسكين كبير وعلبة غاز.
وأوضحت مصادر أمنية أن شخصا يرتدي زيا نسائيا، بوجه مقنع، فاجأ عامل وكالة “وفاكاش” بحي البرانص بمدينة طنجة، حيث كانت الوكالة فارغة من الزبائن، واستل سكينا كبيرا والغاز المسيل للدموع، باستعمال عبوة “كريموجين”، وهو ما ساعده على السطو على المبلغ المالي الكبير.


وحلت عناصر الشرطة التقنية والعلمية، بالإضافة إلى الشرطة القضائية، بعين المكان، رفقة تعزيزات أمنية، في محاولة للكشف عن منفذ العملية الخطيرة، التي شهدها الشارع الرئيسي لحي البرانص بطنجة، وهي الثانية في ظرف أسبوع، حيث عرفت طنجة يوم 16 ماي الماضي عملية سطو أخرى لوكالة لتحويل الأموال.

اترك تعليقا