قال مصدر قضائي أن الشرطة الإيطالية اعتقلت اليوم (الثلثاء) شخصين في إطار تحقيق يتعلق بخلية متشددة يشتبه بتخطيطها لتنفيذ هجمات في روما ولندن.


وأفاد أمر الاعتقال بأن الخلية تأسست في بوجليا، جنوب شرقي إيطاليا «لتنفيذ هجمات عنيفة بغرض الإرهاب الدولي في إيطاليا وخارجها».

وأضاف المصدر أن أمر الاعتقال نص على اعتقال خمسة أشخاص منهم أربعة أفغان وباكستاني، لكن ثلاثة منهم ما زالوا طلقاء، ويقيم ثلاثة منهم في شكل رسمي قرب باري، المدينة الرئيسة في بوجليا، واثنين موجودان الآن في أفغانستان.


واتهم ثلاثة من المشتبه بهم بالإرهاب الدولي، واثنان بالمساعدة في أعمال هجرة غير شرعية.

وأوضح المحققون في أمر الاعتقال أن الجماعة التي اعتقل أفرادها في باري، يشتبه بأنها تعمل بمثابة وحدة محلية أو تقدم الدعم اللوجيستي إلى منظمة دولية على صلة بتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، وأن المنظمة لها نشاط كذلك في فرنسا وبلجيكا وتتركز خططها للهجوم على روما ولندن.

وصادرت الشرطة هواتف المعتقلين المحمولة التي وجدت عليها لقطات مصورة لأهداف مفترضة، منها مطارات وموانئ ومراكز تجارية وفنادق، وعثر كذلك على تسجيلات صلوات وصور أسلحة وجنود أميركيين مشوهين.

اترك تعليقا