نجحت قوات خفر السواحل الايطالية بتعاون مع أجهزة الشرطة و بتنسيق من النائب العام لمقاطعة كاتانيا وبعد تحقيقات طويلة مع الناجين من القارب الغريق المنطلق من السواحل الليبية قاصدا إيطاليا من القبض على 11 مهرباً مغربياً و 5 مهربين آخرين من جنسيات مختلفة تسببوا في كارثة القارب الغريق قبالة السواحل الايطالية‬ . 

 وبعد هبوط 884 مهاجرا سريا تم انقاذهم من طرف زورق إيطالي على ميناء كاتانيا يومالسبت 28 مايو الماضي تم توزيع الجميع على مراكز الاستقبال بمختلف الجهات الايطالية.

و بدأت التحقيقات بالفعل على متن قارب  "VOS THALASSA" مع النائب العام والمحققين والتي استمرت بلا انقطاع طوال اليوم يوم السبت حتى وقت متأخر من الليل; حيث في الأخير توصلوا إلى الأدلة اللازمة لاعتماد أوامر الاعتقال ضد المواطنين الأجانب التالي اسماوهم:

  1.  ديالو محمد، من غامبيا مزداد سنة 1990.
  2. عبد الفتاح جاد، من فلسطين مزداد سنة 1991.
  3. أحمد عمر أحمد، من مصر، مزداد سنة 1992.
  4. أحمد محمد، من المغرب مزداد سنة 1993.
  5. الغدادي محمد، من المغرب مزداد سنة 1994؛
  6. المبروكي يوسف، من المغرب مزداد سنة 1990؛
  7. بودراع جواد، من المغرب مزداد سنة 1996؛
  8. اللوزين معاذ، من المغرب مزداد سنة 1995؛
  9. غضبان العزيز، من المغرب مزداد سنة 1984.
  10. حجي يوريب، من المغرب مزداد سنة 1987.
  11. هشوي عزيز، من المغرب مزداد سنة 1980.
  12. هرمان محمد، من المغرب مزداد سنة 1988.
  13. إبراهيم أحمد، من فلسطين، مزداد سنة 1989؛
  14. معتوق بشير، من المغرب مزداد سنة 1991؛
  15. محمد العبودي رساج، من إثيوبيا مزداد سنة 1997؛
  16. صابر مصطفى، من المغرب مزداد سنة 1988.
ووفقا للتصريحات التي حصل عليها المحققون من المهاجرين الناجين، أن المهاجرين وصلوا إلى ليبيا من بلدانهم الأصلية، فجرى اقتيادهم إلى أماكن التجمع في مدينة زوارة وصبراتة، حيث مكثوا بين 30 و45 يوما، يحرسهم مهربون للبشر يعطونهم وجبة واحدة في اليوم.

وحسب موقع "كنالي سيشيليا"، المهاجرون، وبعد أن دفعوا مبلغا ماليا يتراوح بين 800 و1500 دينارا ليبيا أي بين 500 و1000 يورو من أجل العبور إلى جنة خلد إيطاليا تم دفعهم نحو الشواطىء، ومن ثم تعبئتهم على متن قوارب مطاطية أو زوارق صغيرة للصيد، مظهرها جميل جدا لكنها متهالكة.

اترك تعليقا