قضى أكثر من عشرة آلاف مهاجر في عرض البحر الأبيض المتوسط منذ 2014، وفق ما جاء على لسان المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الثلاثاء. وارتفع عدد الضحايا في المتوسط منذ 2014. وبلغ عدد المهاجرين الذين عبروا البحر المتوسط حتى الخامس من يونيو 206,400 خلال هذا العام، وفق تقديرات المنظمة الدولية للهجرة.

أعلن متحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف الثلاثاء أن أكثر من عشرة آلاف مهاجر قضوا في البحر المتوسط منذ العام 2014 خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

وأوضح المتحدث أدريان إدواردز أن عدد الضحايا بلغ 3500 شخص عام 2014، و3771 في العام 2015 يضاف إليهم 2814 قتيلا منذ مطلع العام 2016، منددا بهذا العدد "المروع". ومنذ العام 2014 ارتفع عدد الضحايا في البحر المتوسط بشكل كبير، حسب ما أعلن المتحدث، مشيرا إلى أنه "فاق العشرة آلاف".

206,400 لاجئ وصلوا إلى أوروبا عبر البحر

من جهتها، قدرت المنظمة الدولية للهجرة أنه منذ مطلع 2016 قضى 2809 من المهاجرين في المتوسط مقارنة مع 1838 في النصف الأول من 2015. وأعطت المنظمة أيضا توضيحات حول حادث غرق مركب مهاجرين الأسبوع الماضي قبالة سواحل جزيرة كريت اليونانية. وقالت، استنادا إلى إفادات، إن 648 إلى 650 شخصا كانوا على متن السفينة وفقد منهم 320 شخصا.

وتابعت المنظمة أنه بتاريخ 5 يونيو 2016 وصل 206400 لاجىء ومهاجر إلى أوروبا بحرا عبر اليونان وقبرص وإسبانيا منذ مطلع 2016. ولم تسجل أي وفيات في المتوسط منذ السبت 4 يونيو.


عن فرانس 24 

اترك تعليقا