صقلية ـ  قال خفر السواحل الايطالي إن فرق الإنقاذ في وسط البحر الأبيض المتوسط قامت بتنفيذ 40 عملية اليوم الخميس (23 يونيو 2016)، أنقذت خلالها 4500 من المهاجرين وانتشلت جثة لامرأة من أحد الزوارق الصغيرة.

وأفاد متحدث باسم خفر السواحل، لم يشأ الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن عمليات الإنقاذ ما زالت مستمرة وأن تلك الأعداد ليست نهائية. وأضاف قائلا إن الأعداد الكبيرة ترجع إلى أن حالة البحر السيئة خلال الأيام الثمانية الماضية أوقفت بشكل مؤقت عمليات الهجرة من ليبيا، وتسببت في حدوث تراكم قبل أن يعاود المهربون الآن استئناف نشاطهم.

وقال المسؤول:"عدد القادمين في يوم واحد يساوي العدد الذي كنا نسجله عادة على مدار أسبوع، وهذا ما يحدث في غالب الأمر بعد فترات من سوء الأحوال الجوية".

وكشفت بيانات المنظمة الدولية للهجرة التي تم تحديثها حتى أمس الأربعاء، أنه في الفترة ما بين15 و22 يونيو الجاري كان هناك فقط 785 عملية وصول للمهاجرين إلى إيطاليا، بانخفاض بنحو 87 في المائة مقارنة مع الأيام السبعة السابقة.
ومنذ بداية عام 2016، سجلت ايطاليا وصول 55563 مهاجرا، وفقا لحصيلة أعدتها المنظمة الدولية للهجرة، ولا يشمل هذا الرقم بيانات اليوم الخميس.
هـ.د/ ح.ع.ح ( د ب أ، رويترز)

اترك تعليقا