لودي - أصدرت المحكمة الابتدائية في مدينة “لودي”، يوم الاثنين الماضي، حكما بإدانة مواطن مغربي بالحبس لمدة خمسة أشهر مع وقف التنفيذ، بالإضافة إلى غرامة مالية، قدرها 2700 أورو (حوالي 30 ألف درهم).

وكان المغربي (أ.م.أ)، البالغ من العمر 56 سنة، قد شرع في أشغال إصلاح داخل مسجد اشتراه المسلمون في بلدة “كازالبوسترلينغو”، في إقليم “لودي” شمال إيطاليا، قبل حصول المؤسسة على ترخيص من السلطات المختصة.


وفوجئ رجال الشرطة البلدية، أثناء زيارتهم المسجد للاطلاع على نوعية الأشغال، التي ستجرى فيه، من أجل الشروع في مسطرة الترخيص، بأنها وصلت مرحلة متقدمة، ما جعلهم يحررون محضرا بالواقعة قدموه للمحكمة الابتدائية في المدينة ذاتها.

وتابعت المحكمة المشرف على الأشغال، فاعتقلته لمدة عشرة أيام، قبل أن تقرر متابعته في حالة سراح.

وعلى الرغم من أن الترخيص للقيام بالأشغال تم قبوله من طرف البلدية، ومنح لإدارة المسجد في مرحلة لاحقة، إلا أن الشروع في الأشغال قبل الحصول عليه تسبب في إدانة المغربي، الذي كان يقوم بها من دون مقابل، على الرغم من مؤازرته بمحامين.

اترك تعليقا