تعرض مكتب للبريد يقع في "ڤيا روما"، بمدينة بريشيا، قبيل الساعة 13:30 البارحة،  لعملية سطو مسلح، أدى إلى احتجاز رهائن.

واقتحم اللص على مكتب البريد بوجه مقنعة ونظارات شمسية سوداء حاملا مسدسا، يبدو أنه مسدس بلاستيكي، فوضعه مباشرة على وجه موظفة بالمكتب وكذلك في وجه بعض الزبناء.

واحتجز اللص المقتحم أربعة أشخاص، بينهم مدير المكتب، أصيبوا جميعا بالرعب بمجرد رؤيتهم للمسدس، فرفعوا أيديهم بناء على طلب من اللص المسلح، وهو رجل في الربعينيات من عمره ، وذو لكنة من سكان بريشيا. 

ولجأ اللص إلى حبس الزبناء والمديرة والموظفة في غرفة تخزين المعدات داخل المكتب، ليظفر بعد ذلك بمبلغ 900 يورو، ثم فر على رجليه. ولا تزال شرطة (كارابينييري)تحقق في القضية للوصول إلى هويته معتمدة على كاميراتا المراقبة المثبتة داخل المكتب.

اترك تعليقا