قام صاحب صيدلية بمدينة بيسطويا الإيطالية بإهداء مبلغ 300 أورو لأحد زبنائه المغاربة، بسبب العمل البطولي الذي قام به لتوقيف لصا إقتحم الصيدلية وسرق خزينة المال مساء يوم الجمعة الأخير.

الصيدلاني الذي كان يستعد لإغلاق صيدليته، دخل عليه أحد الأشخاص لا يتحدث الإيطالية مستفسرا عن بعض المنتوجات المعروضة داخل الصيدلية، بينما استطاع شخص ثاني التسلل إلى خزينة المال وأخذ حصيلة اليوم قبل أن يفر هاربا.

وتصادف وقوع العملية مع مرور مهاجر مغربي بالقرب من الصيدلية كان يقود دراحة هوائية، وبعدما استمع لصاحب الصيدلية يروي ما وقع له استطاع ان يقتفي أثر اللص والإتصال بالشرطة وإرشادها إلى مكان تواجده ، حيث تم إلقاء القبض عليه دقائق فقط بعد ذلك  والحجز على الأموال المسروقة.

اللص مهاجر جورجي تم تقديمه للمحاكمة المباشرة يوم السبت حيث تمت إدانته بثمانية أشهر سجنا، بينما ما زالت التحريات قائمة للكشف عن هوية الشخص الثاني الذي حاول إشغال الصيدلاني وقت دخول اللص للصيدلية.

هذا فيما اتصل صاحب الصيدلية بالمهاجر المغربي الذي يشتغل بناء وهو أحد زبنائه ومنحه مجموع المبلغ الذي استرجعته الشرطة من يدي السارق الجورجي جزاء له على تصرفه الشجاع الذي قاد إلى إحباط عملية سرقته.

اترك تعليقا