أقر البرلمان الإيطالي قانونا ينص على أن الترويج والتحريض على الكراهية على أساس إنكار الهولوكوست، بات من الآن فصاعدا جريمة في إيطاليا عقوبتها السجن لمدة 2-6 سنوات.
أفادت بذلك صحيفة "إل دجورنالي" وذكرت أن 237 نائبا في البرلمان صوتوا لصالح القانون وعارضه فقط 5 نواب وامتنع عن التصويت مئة نائب.
وقالت عضو البرلمان عن " الحزب الديمقراطي" كيارا غيربودو إن إقرار الوثيقة بات بمثابة خطوة إلى الأمام بالنسبة للمجتمع الإيطالي.
وقالت البرلمانية:" إنكار المحرقة يعتبر أكثر أشكال التشهير العنصري ومعاداة السامية، تخفيا ومكرا وهو يؤدي عادة إلى التحريض وإثارة الكراهية".
ورحب رئيس مجلس اليهود في إيطاليا بهذا القرار وأعرب عن شكره لكل البرلمانيين الذي صوتوا للقرار.
وتجدر الإشارة إلى أن القوانين التي تجرم إنكار المحرقة والإبادة الجماعية لليهود موجودة فقط في روسيا وبعض الدول الأوروبية ما عدا، على سبيل المثال، أوكرانيا، دول البلطيق والدول الاسكندنافية والمملكة المتحدة وايرلندا واسبانيا، وكذلك دول البلقان كلها تقريبا. وفي روسيا، إنكاره المحرقة قد يتسبب بعقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.
المصدر: وكالات

اترك تعليقا