بدأ المنتخب الإيطالي يوم الأربعاء استعداداته للمواجهة المرتقبة أمام نظيره الألماني يوم السبت المقبل في دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة بفرنسا ، في غياب دانيلي دي روسي وأنطونيو كاندريفا.

ويعاني دي روسي من إصابة في الفخذ تعرض لها خلال مباراة المنتخب أمام نظيره الأسباني في دور الستة عشر أمس الأول الاثنين ، والتي شهدت غياب كاندريفا بسبب مشكلة في العضلة الضامة ، ولم يتأكد حتى الآن تعافيهما في الوقت المناسب للمشاركة في مباراة السبت المقررة في بوردو.

وصرح إنريكو كاستيلاتشي طبيب المنتخب الإيطالي “إن دي روسي تعرض لكدمة في الفخذ. لا نستبعد حدوث أي شيء ولكن الوقت ليس في صالحنا “.

وأضاف كاستيلاتشي “تعرض كاندريفا لإصابة بالغة، وتحسنت حالته نسبيا ولكن هذا التحسن ليس بالدرجة التي تمكنه من العودة للفريق”.

وغاب الحارس المخضرم وقائد الفريق جيانلويجي بوفون عن الإحماء مع زملائه اليوم، قبل أن يتدرب بشكل طبيعي مع المجموعة.

ومع غياب تياجو موتا عن مواجهة المنتخب الألماني بسبب الإيقاف، فإن أنتونيو كونتي مدرب منتخب إيطاليا يبدو مضطرا للاعتماد على ستيفانو ستورارو لتعزيز خط الوسط.

ولم يخسر المنتخب الإيطالي مطلقا أمام نظيره الألماني في البطولات الكبرى، حيث سبق له أن أقصى منتخب الماكينات من الدور قبل النهائي لنسخة البطولة الماضية عام 2012 التي أقيمت ببولندا وأوكرانيا.

وبينما شدد المعسكر الألماني على جاهزيته لإعادة كتابة سجله التاريخي في لقاأته أمام إيطاليا، إلا أن تشيرو إيموبيلي مهاجم المنتخب الإيطالي أعرب عن ثقته في فوز منتخب بلاده.

وقال المهاجم الإيطالي “لقد سبق أن فزنا عليهم كثيرا، وهم يسعون الآن لفك عقدتهم أمامنا”.

وأضاف “من حق الجميع أن يقول ما يريده، وسيتبين على أرض الملعب من هو الفريق الأقوى الذي سيفوز”.

اترك تعليقا