فرانكفورت - ألغى منظمو مهرجان موسيقى الروك في ألمانيا، إن السلطات بناء على قرار من سلطاتبلدة منديغ،  اليوم الثالث والأخير من المهرجان الذي حضره عشرات الآلاف بعد أن أصيب 80 شخصا بسبب صعقات البرق وبعضهم إصابته خطيرة وفي ظل توقعات بطقس أسوأ. 

أقيمت الدورة الحادية والثلاثون من مهرجان (روك آم رينغ) بمشاركة فرق شهيرة مثل (ريد هوت تشيلي بيبرز) و(بلاك ساباث) في مطار بلدة منديغ الصغيرة التي تبعد نحو 150 كيلومترا عن مدينة فرانكفورت.

وكان منظمو المهرجان قد أوقفوا حفلات لساعات أمس السبت أثناء عاصفة رعدية أخرى وطلبوا من نحو 92500 شخص الاحتماء بسياراتهم وفي الخيام لكنهم تعهدوا باستكمال الحدث السنوي.

وفي ظل توقعات بهبوب المزيد من العواصف أعلن منظمو المهرجان أن سلطات المنطقة أوقفت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد 5 يونيو 2016 رخصة المهرجان. وقال المنظمون إنهم يأسفون لقرار السلطات لكنهم يقبلون به حرصا على سلامة الجمهور.

وكان الموقع الإلكتروني للمهرجان ذكر في بادئ الأمر أن 42 شخصا أصيبوا بعد أن صعقهم البرق يوم الجمعة لكن عدد المصابين تجاوز 80 فيما بعد. ونقل ثمانية أشخاص على الأقل إلى المستشفى.

ط.أ/ ح.ز (رزيترز)

اترك تعليقا