وليد عرّوبي
سان بيادجو ـ لقي حتفه شاب مغربي حتفه جراء حادث طرقي وقع هذه الليلة على الساعة 3:40 على طول الطريق الإقليمية 10 بين بلديتي "فيلو" و "لونغاسترينو"، بالضبط في النقطة الطرقية التي تحمل إسم "ڤيا مريا مارغوتّي".

ولفظ وليد عرّوبي، الذي يسكن في سان بيادجو دارجينطا، أنفاسه الأخيرة بينما كان عائدا إلى منزله على متن سيارة من نوع "رونو كليو" رفقة صديقين له، حيث كان جالسا في المقعد الخلفي، وذلك بعدما قضوا أمسية في شواطىء "ليدي كوماكييزي".

ولايزال رجال أمن الكارابينييري يحققون لمعرفة أسباب الحادثة الذي نجمت بعدما ارتطمت سيارة الشاب الثلاثة بينما كانت تسير بسرعة بعمود كهربائي. وعند وصول رجال الإسعاف بدت حالة وليد عروبي خطيرة جدا، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى قسم الإنعاش، لكن كانت قوة الموت أقوى من تدخلات الأطباء وفارق الحياة، في حين أصيب صديقيه بجروح طفيفة. 

ووفقا لموقع "لانووڤا فيرارا"، إن وليد عروبي، كان يدرس في المعهد التقني الصناعي بمدينة فيرارا، ولا عب كرة القدم بصفوف فريق "أرجينطانا".

إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقا