روما ـ  قالت وزارة خارجية إيطاليا، الجمعة، إنها قررت تقديم مساعدات عاجلة لسكان مدينة الفلوجة التي تشن القوات الحكومية هجوماً واسعاً عليها منذ أسابيع بغية استعادتها من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعش.

وأضافت الخارجية الإيطالية في بياناً لها، أن "إدارة التعاون التابعة لها وفي إطار دعمها للجهود الدولية في مواجهة الأزمة الإنسانية في الفلوجة، فقد قررت منح مبلغ مليون يورو كمساعدة عاجلة لصالح أهالي في المدينة العراقية".

وأشارت البيان إلى أنه " سيرصد مبلغ 650 ألف يورو لصالح اللجنة الدولية للصليب الأحمر(ىCRC) و350 ألفا لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)".

وقالت الخارجية في بيانها "استناداً لأحدث تقديرات الأمم المتحدة فإن أكثر من 50 ألف شخصاً لايزالون عالقين في الفلوجة، بما في ذلك 20 ألف طفل على الأقل، في ظروف محفوفة بالمخاطر بسبب نقص الغذاء، والأدوية، والماء الصالح للشرب".

ولفت البيان إلى أن "المساهمة الإيطالية تهدف لدعم عمليات الإغاثة ولا سيما توزيع المعونات الغذائية، والسلع الأساسية لصالح حوالي 1070 أسرة نازحة، فضلا عن الأنشطة المتعلقة بالحماية والمساعدة وجمع شمل الأسر في مخيمات النازحين".

وأكدت أن "المساعدات ستوزع أولاً للمدنيين الفارين الذين نزحوا من الفلوجة إلى عامرية الفلوجة في محافظة الأنبار غربي العراق".

اترك تعليقا