أفادت صحيفة "لاسطامبا" الإيطالية بأنه على الرغم من الخلافات الدبلوماسية بين مصر وإيطاليا على خلفية قضية مقتل الشاب الإيطالى "دجوليو ريدجيني" فى مصر إلا أن إيطاليا ستقوم ببيع تقنيات تكنولوجية جديدة "مراقبة" للسيطرة على كتلة الاتصالات وشبكة الإنترنت.

وأشارت الصحيفة إلى أن نظام مراقبة شبكة الإنترنت هى التكنولوجيا التى سيتم تصديرها من إيطاليا إلى مصر، وذلك على الرغم من الأزمة الدبلوماسية بين مصر وإيطاليا على خلفية مقتل ريدجيني.

وأوضحت أن قبل أيام قليلة منحت وزارة التنمية الاقتصادية الشركة الإيطالية تفويض محدد لتصدير تكنولجيا مراقبة حركة المرور على الإنترنت فى مصر، وهو لتسهيل عرض الاتصالات لأغراض أمن قومى، وسيكون بقيمة أكثر من 3.1 مليون دولار. 

وقالت الصحيفة إن هناك تقارير صادرة عن الخصوصية الدولية تخص هذه البرامج التى تنظم إدارة التنصت على المكالمات الهاتفية ورصد مراكز الهواتف الثابتة والتنصت السلبى وبرامج التجسس من مختلف الشركات الأوروبية.

وأوضحت الصحيفة أن إيطاليا صدرت هذا النوع من التقنيات فى مختلف البلدان لدرجة أنه فى عام 2011 قام بتصديرها إلى سوريا.

اترك تعليقا