قام نحو 100 عامل بشركة "Af Logisticلنقل وإرسال البضائع، بعد أن أتى دورهم في العمل، بتجميد العمل وحصره تماما، وذلك على الساعة السادسة صباحا من يوم الجمعة 4 يونيو، اليوم الذي فيه لم يتحكم العمال فقط في أنشطة الشركة، بل أيضا في عمليات الإفراغ والشحن"ماسكين عشرات سائقي الشاحنات عن العمل، وفارضين عليهم ألا يجتازوا مدخل الشركة الخارجي، سواء من أجل الدخول والخروج.

واستغرق الإضراب أكثر من 6 ساعات، وهي مدة لم تخلو من مشاحنات ومشادات لسانية. ، ما أوجب نشر قوات من رجال الأمن، بينها الكارابينييري والشرطة الذين تدخلوا لتهدئة الخواطر في مراحل الأكثر توترا للنزاع.


وقالت السيدة "مريا طيريزا كياريلّو"، عن الاتحاد النقابي القاعدي" بأن أسباب الاحتجاج ترجع إلى يومين من قبل، بالضبط، حينما التقى العمال مع قادة الشركة "Af" و التعاونية "Athena" للاتفاق بشأن التطبيق الكامل للعقد الوطني، بحيث حسب أقوال السيدة مريا طريزا أنه خلال اللقاء جرى التوصل إلى اتفاق شفهي، ولم يبق سوى أن يتم التوقيع، ولكن الشركة لم تحتفظ بوعودها التي شملها الاتفاق سابقا، لهذا السبب توقفنا عن العمل." 


وأضافت ماريا طيريزا:"توقفنا عن الاحتجاج عندما وصلنا الخبر بأن الشركة "Af" و "التعاونية "Athena" سيلتقيان يوم الإثنين مع مفوضين نقابيين للتفاوض مرة أخرى حول شروط العقد.

اترك تعليقا