طورينو ـ  كلفت مشاركة مغربي يبلغ من العمر 32 عاما في عملية سرقة على حساب شاب من دولة دومينيكان غاليا.

ووقعت الحادثة في "ڤيا مالوني" (بارييرا دي ميالنو) بطورينو، بعد ظهر يوم أمس الخميس، وذلك بعدما كان المهاجر الدومينيكاني على متن دراجته فاقترب منه شخص يعرف، شاب مغربي عمره 34 عاما، وبعدما سلكا بضعة أمتار سويا، التحقا بهما مغربيين إثنيين ، هنا حاول المغربي الأول نزع الدراجة الهوائية من المواطن الدومينيكاني ليكون رد فعل هذا الأخير أن وجه لكمة أسقطت المعتدي على الأرض، نهض فحاول الهرب، لكن بلا نفع، هنا وجه صاحب الدراجة لكمة أخرى إلى المغربي استقرت في فكه أسقطته مرة أخرى الأرض فاقدا الوعي.

ولم يتوقف الاعتداء عند هذا الحد، بل تدخل المغربيان الأخران فضربا الشاب الدومينيكاني فأصاباه بجروح وأسقطوه أرضا، ثم سلبوه محفظة الظهر ولاذا بالفرار.

وعلى إثر هذا الاعتداء استدعى الأجنبي الدومينيكاني الشرطة فتدخلت على وجه السرعة فألقت القبض على المغربي الأول الذي وجدته غائبا عن هذا العالم جراء الضربة القاضية التي تلقاها.

اترك تعليقا