روما ـ في واحدة من حوادث الاعتداء وتعنيف النساء التي لا تنتهي في إيطاليا تعرضت فتاة إيطالية لتعنيف قوي من قبل صاحبها السابق.

لجأت إلى الفتاة إلى دورة مياه إحدى محطات البنزين، بعد ظهر يوم الأربعاء الماضي، فأغلقت على نفسها داخلها في انتظار قدوم الشرطة، إلى المحطة التي توجد في "كاسطيلّماري دي سْطابيا"، حيث ألقى رجال الأمن القبض الرجل، وهو إيطالي، من مدينة نابولي، يبلغ من العمر 52عاما، يعتبر مسئولا عن أفعال تعذيب وإحداث جروح خفيفة في حق صاحبته السابقة.

الضحية انتهزت فرصة حاجة صاحبها إلى البنزين فاستغلت وقوفه بالمحطة الواقعة في "ڤيا پانوراميكا" فهربت إلى داخل دورة المياة وأغلقت على نفسها مرعوبة من موقف الرجل العدواني، حيث ظل يأمرها بالخروج من هناك مع التهديد بالقتل إن لم تفعل ذلك.

وجرى نقل الفتاة إلى المستشفى بعد إنقاذها، وكانت تعاني من توتر ملحوظ نتيجة الخوف الشديد. أما الرجل فقد صدر في حقه حكم بالإقامة الجبرية (حبس الدار).

اترك تعليقا