ريدجو كالابريا ـ أجهز رجل أمن على مهاجر إفريقي بطلقات نارية من مسدسه فأسقطه أرضا بلا روح في مدينة الخيام ب"سان فيرديناندو"، حيث في الفترة الشتوية تستضيف الآلاف من المهاجرين الوافدين من شمال إفريقيا للعمل في جني البرتقال بسهل "دْجويّا طاورو" في "ريدجو كالابريا".

وحسب موقع "تي جي كوم24" الإخباري، ترجع أسباب هذه الحادثة المميتة إلى شجار بين شخصين تطلب تدخل رجال الأمن لوضع حد له، لكن أحد الشخصين استل سكينا ووجه ضربة إلى رجل أمن وجرحه فكان رد فعل الشرطي أن أطلق النار عليه فأرداه قتيلا. 

وحسب الموقع ذاته، إن رجل الشرطة (كارابينييري) استخدم السلاح دفاعا عن نفسه فقتل المهاجر، ما استدعى تدخل المحققين لإعادة عملية الحادثة كي يتعرفوا جيدا على ملابساتها. 

ويبدو أن سبب النزاع بين الأجنبيين هو أن أحدهم حاول سرقة الأخر، فنشب بينهما شجارا عنيفا تطلب على إثره تدخل الشرطة، التي حاولت تهدئتهما، غير أن أحد المهاجرين تصرف بوحشية ووجه طعنة بسكين إلى رجل أمن سبب له جروح، هنا كان رد فعل رجل الأمن أن يطلق النار على الأجنبي دفاعا عن نفسه.

اترك تعليقا