بحضور كبير ووازن تم في إيطاليا اليوم إفتتاح ممر من نوع خاص ثمرة سنوات من العمل والجهد المتواصل .

الممر أو القنطرة عبارة ، يبلغ 3 كلومترات وتمر  فوق بحيرة "إيزوو"(Lago d'Iseo)  الشهيرة الموجودة بين مدينتي "بريشا و بيرغامو"  شمال إيطاليا.

الممر، له لون خاص "برتقالي غامق" يوحي وكأن المرء يعبر المياه مشيا ،ويعيد سيرة المسيح ، فليس غريبا أن يطلق عليه  "ممر المسيح" تشبيها بقصة عيسى  عليه السلام وحكايه مشيه فوق المياه .

وتأتي الفكرة ، تتويجا لعبقرية أحد الفنانين الأمريكيين   ذو الأصول البلغارية "كريستو فلاديميروف جافاشاف " والذ تمنى دوما تحقيقها على الواقع وإختار هذا المكان الجميل لمشروعه.


ووسط حضور رسمي ووسائل إعلام عالمية، تقاطر الآلاف من الزوار على هذه المعلمة الجديدة، منذ  صباح اليوم 18 ماي تخليدا لمرورهم على المياه، وفي إنتظار أن يصبح ممرا آمنا لتنقل الأشخاص بعد عدة أيام.


 "جيرمانو سيلان"  الساهر على المشروع قال إن إنجاز الممر معجزة ودليل على  أن إيطاليا تظل دوما بلد المعجزات الإقتصادية والخيالية أيضا.

والحقيقة  أن المعجزة ليست في الممر فقط، ولكن في المواد المستعملة والتي أعطت شكلا خارقا يعتقد المرء بمجرد المرور فوقه، بأنه يمشي فوق الماء .

الممر مفتوح في الوقت الحالي للجميع، وبشكل مجاني، لكن ينتظر أن يتم تحديد سعر  للمرور  يتراوح مابين 5 و15.

 كما ينتظر أن يزوره أكثر من 10 ملايين سائح، خاصة و المنطقة معروفة بطبيعتها الخلابة والرائعة ولنضاف طابع المنطقة السياحي للثروة الصناعية الكبيرة التي تزخر بها المنطقة.

المصدر: الوطن نيوز

اترك تعليقا