روما ـ نفذت إيطاليا قرارا بطرد موطنا بنغاليا يبلغ من العمر 30 عاما بتهمة استخدام هوية زئفة على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التغني، حسب رأيه، بإنجازات تنظيم داعش الإرهابي. 
ويعد هذا الطرد العملية رقم 30 حتى الآن منذ بداية سنة 2016، وترجع أسبابه لشعور السلطات الإيطالية بتهديد إزاء أمنها الوطني.

ووفقا لما أفاد به موقع"إل دجورنالي"، تمكنت الشرطة المعلوماتية من رصد حركات الشاب البنغالي على الفايسبوك بعد أن لاحظت مبالغته في نشر مواضيعا ونصوص تمجد العمليات الإرهابية التي يشرف عليها إرهابيو داعش.

اترك تعليقا