المستشارة القانونية: سناء واحي
إن الشخص الحاصل على تصريح الإقامة الدائمة أو غير منتهية الصلاحية لا يكمن له أن يقيم في بلد خارج الاتحاد الأروبي أكثر من سنة، وفي حال تجاوزه هذه المدة خارج إيطاليا والاتحاد الأروبي فإن الإقامة الدائمة تُسحَب منه و تُبدَّل بإقامة عادية ومنتهية الصلاحية.

وإذا ترك المعني بالأمر إيطاليا وذهب ليقيم في بلد آخر من الاتحاد الأروبي فإن الإقامة الدائمة يمكن سحبها فقط إذا أقام هناك أكثر من ست سنوات بغص النظر عن ما إذا تمكن المعني بالأمر من الحصول على إقامة أخرى في ذلك البلد أو لا، ولا يتم منحه في هذه الحالة الإقامة العادية أو منتهية الصلاحية، ما يعني أنه يفقد أوراق الإقامة في إيطاليا بصفة نهائية.  

والأمر يختلف بالنسبة إلى الأشخاص الذين يتوفرون على إقامة لمدة سنة أو سنتين. وهنا ينص القانون على أن المدة القصوى لسحب الإقامة في إيطاليا تتمثل في تجاوز نصف مدة صلاحية تصريح الإقامة خارج إيطاليا، على سبيل المثال، من يتوفر على تصريح إقامة سنة لايجب أن يبقى خارج إيطاليا أكثر من ستة أشهر، ومن يملك تصريح إقامة سنتين لا يجب أن يبقى أكثر من سنة.

والجدير بالذكر أن هذه القوانين لا تُطبَّق في الحالات القاهرة والخارجة عن إرادة المعني بالأمر إذا كان بقاؤه خارج إيطاليا يرجع  إلى أسباب معقولة ومثبتة بالحجج والبراهين (دخول المستشفى، تلقي علاج طويل الأمد مع الطبيب المختص، الخدمة العسكرية الإجبارية في البلد الأصلي، أسباب صحية خطيرة بالنسبة للزوج أو الزوجة، أسباب صحية خطيرة كذلك للأقارب  من درجة الأولى كالأب والأم والأخ والإبن). في هذه الحالات التي سبق ذكرها، يجب على المعني بالأمر الإدلاء بجميع الوثائق والحجج لدى القنصليات الإيطالية بعدما يُصادق عليها لدى مؤسسات ذات صلاحية وبالتالي تُتَرجم إلى اللغة الإيطالية. 

اترك تعليقا