خرج مئات الأمريكيين من أصول إفريقية ليلة البارحة، في مدينة "باتون غوج"،عاصمة ولاية لويزيانا، للاحتجاج على مقتل شاب أسود البشرة على يد شرطيان أبيضان حسب ما أظهره فيديو انتشر كالنار في العشب اليابس.

يظهر في الفيديو شرطيان أطاحا برجل أسود على الأرض وأطلق النار عليه. 
وانتشر هذا الفيديو بعد الإنذار الذي جرى إطلاقه بعد ظهور رجل مسلح كان يهدد المارة أمام أحد المحلات التجارية.

وكشف التشريح الطبي أن الضحية، الذي كان كان الرجل يعيل 5 أبناء قيد حياته،  فارق الحياة بسبب جروح إثر طلقات نارية في الصدر وعلى الظهر. 

وحاصر المحتجون الطرق المحيطة بمكان وقوع الحادث. حشد مكون من 200 شخص فرقتهم الشرطة، لكن مشجعو الاحتجاج أعلنوا تنظيم تجمع أخر أمام مقر بلدية المدينة.
في المقابل، صدر في حق الشرطيان قرار يقضي بتعليق عملهما بشكل مؤقت. 

اترك تعليقا