البرازيل - كشفت صحيفة “غْلوبو” البرازيلية عن ملابسات جديدة حول قضية الملاكم المغربي حسن سعادة المتهم في قضية التحرش الجنسي على عاملات في القرية الاولمبية.
وفي تفاصيل الواقعة، قالت الصحيفة ذاتها، إن الملاكم المغربي طلب من عاملتي النظافة أخذ صورة سيلفي، قبل أن يشرع في ممارسة تحرشه.

و في حال ثبوت التهمة ـ تقول الجريدة ـ سيكون الملاكم المغربي مهدد بالسجن ما بين 6 إلى 10 سنوات سجنا نافذة.

ونقلا عن الشرطة البرازيلية، فبعد أن سأل الملاكم المغربي العاملة عن حسابها في الفايسبوك ضغط على صدرها ودفعها على جدار الغرفة محاولا تقبيلها، ومباشرة طلب منها أن تقوم بأشياء مخلة بالحياء مقابل أجر مادي.

وفي مقابل ذلك دخلت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة على الخط رفقة سفارة المغرب في البرازيل، وخصصت محاميا للدفاع عن الملاكم المغربي.

اترك تعليقا