والدة "طفل إيطاليا": ممنوع خروجنا من الغرفة والأمن يحاصرنا
 محمد "شقيق طفل إيطاليا": "شكرًا للشعب والحكومة الإيطالية"

 قالت سامية إبراهيم فرج والدة الطفل أحمد المعروف إعلاميًا بطفل إيطاليا، تصف بها حالها حاليًا بعد هجرة نجلها:"اتنين من الأمن قاعدين علي الباب رافضين خروجنا، لما قلت لهم عايزة أشتري حاجات من السوبر ماركت، أدوني رقم تليفون وقالولي أتصلي وهو هايجيبلك كل حاجة عايزاها". 

وأضافت والدة أحمد، في تصريحاتها لصحيفة"المصريون" عبر الهاتف، "أنا ووالد أحمد ممنوعان من الخروج حتى من غرفتنا، وطلب الأمن أن نبلغ أسرتنا بأن الزيارة ممنوعة، ونطلب منهم عدم زيارتنا". 

وأكدت في تصريحاتها، أن نجلها أحمد في إيطاليا بخير، لافتة إلي أن الحكومة الإيطالية أبلغتنا أنه سيتم إلحاقه بمدرسة إيطالية لإتمام تعليمه هناك، وأنه يتصل بها أكثر من مرة في اليوم للاطمئنان عليها. 

ونفت والدة طفل إيطاليا، معرفتها بسبب الإجراأت الأمنية المشددة التي فُرضت عليها، مؤكدة أن المستشفي أكدت لها أن هناك علاجًا لنجلها أشرف داخل مصر، وسيبدأ بعد انتهاء الفحوصات والتحاليل اللازمة، مشيرة إلى أنها وجدت التعاون من كل من تعاملت معهم في مرحلة علاج نجلها أشرف. 

ووجه أشرف، الطفل المريض في حديثه لـ"المصريون"، رسالة شكر إلي الشعب والحكومة الإيطالية لموقفهما المتعاون تجاهه، كما وجه رسالة شكر إلي أخيه أحمد الذي هاجر مضحيًا بحياته في محاولة لإنقاذه.

اترك تعليقا