روما ـ  رأى وزير الخارجية الإيطالي باولو دجينتيلوني، إن الإرهاب يهدد الجميع، وإيطاليا أيضا.

وأضاف دجينتيلوني في تصريحات تلفزيونية، أمس الثلاثاء، أنه "على الجميع استخدام الكلمات باعتدال، فقرع طبول الحرب لا يساعد، واستخدم عبارات التهديد والتحدي لم يساعد أحدا، بل يمكن أن يشجع في الواقع، وفي بلادنا بشكل خاص، على خلق جوٍّ من الكراهية وردود الفعل الفردية التي تُضرب بهذه الجمل العدوانية"، وفقا لما ذكرته وكالة "أكي" الإيطالية.

وذكّر رئيس الدبلوماسية الإيطالية بأن "الإرهاب يوجه ضرباته في كل مكان"، سواء أكان "في البلدان التي ترد بشدة على الهجمات التي تعرضت لها"، أم "تلك التي تتوخى الحذر بشكل أكبر، على غرار بلادنا، كألمانيا"، أم "تلك المشمولة بالضربات العشوائية، والتي تمتد من أستراليا حتى الولايات المتحدة".

وخلص "دجينتيلوني" إلى القول "علينا أن ندرك أن القضاء على هذا التهديد يصب في مصلحة الجميع"، وأنه "لا يمكن التفكير بأن الأمر لا يعنينا".

اترك تعليقا