هل لاحظتم أمراً غريباً خلال منافسات السباحة بدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو خلال الأسبوع الأول لبدايتها؟
الشيء الذي لاحظه آلاف المتابعين للأولمبياد هو تغير لون المياه في أحواض السباحة من الأزرق في بداية المنافسات الى الأخضر خلال سباقات الثلاثاء 9 أغسطس 2016.
البداية كانت من خلال تغريدة لبطل السباحة البريطاني توم دالاي، تساءل فيها ماذا حدث أتبعها بصورة حوض السباحة الأزرق والأخضر.


تُرى ما السر؟

الحادثة انتشرت بالصحف العالمية، والتي كان لكل منها تفسير مختلف لظهور اللون الأخضر، دون أن يخرج أحد من المنظمين ليعلن السبب الحقيقي.
موقع Metro نشر عدة تفسيرات توقعها الجمهور، والتي كان أكثرها شيوعاً هو قيام أحد السباحين بالتبول داخل المسبح ما سبب التحول في لون الماء.
فيما توقع أخرون أن يكون الأمر متعمداً من المسؤولين، ليصبح اللون مشابهاً للون العلم البرازيلي.

أحد المسؤولين الرسميين في الأولمبياد صرّح - بحسب Independent البريطانية - بأنه لا يعلم سر تحول المسبح للون الأخضر، لكن مع ذلك لا شيء يدعو للقلق وسيتم معالجة الأمر بشكل عاجل.

كما نشرت الصفحة الرسمية لدورة ريو دي جانيرو عبر تويتر تأكيداً أنه تم فحص المياه ولا يوجد خطر على الرياضيين.

اترك تعليقا