قالت مصادر دبلوماسية إن قنصلية مصر في ميلانو تتابع واقعة الفتى المصري أحمد الملقب ب"بطل لامبيدوزا الصغير"، الطفل ذو الثالثة عشرة من عمره، الذي عبر وحده البحر المتوسط في زورق مطاطي ينقل مهاجرين، لإنقاذ شقيقه الأصغر المريض، حاملا شهادة مرضه فقط.
وأوضحت المصادر، في تصريحات لـ "الوطنالمصرية، أن القنصلية المصرية تعمل على التوصل للمعلومات الكافية حول أحمد وأسرته والعمل على مساعدته في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقا