ظهرت نقاط دائرية داكنة على كتفي السباح الأميركي مايكل فيلبس، الأحد، خلال منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو، وأثار الأمر حيرة الكثيرين وفضولهم لمعرفة السر ورائها. 

وحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس"، فإن السباح الأميركي الذي توج اليوم بذهبيته الـ 19 لجأ إلى العلاج البديل المعروف بـ"الحجامة"، مثل مواطنه ولاعب الجماز أليكس ندور.  

وتستخدم الحجامة لفتح منافذ الطاقة من خلال تحريك كأس ساخنة مفرغة من الهواء لعدة دقائق على الجسم، فتفتح المسالك وتخرج الطاقة المحتبسة أو السموم الموجودة داخل الجسم بحسب مروجي هذه النظرية، التي بدأت في الصين قديما.  

وتظهر العاب ريو دي جانيرو لجوء الرياضيين إلى هذه الوسيلة، لمعالجة التشنج العضلي وآلام المفاصل والزكام والآلام المعوية ومشكلات الجلد والتنفس.

اترك تعليقا