في بادرة نبيلة، شارك متطوعون مسلمون من المغاربة والمصريين في أعمال الإغاثة الإنسانية بإيطاليا، عقب الزلزال الذي ضرب مناطق بوسط البلاد، في 24 أغسطس الجاري، وقال موقع "لوماج" المغربي الناطق بالفرنسية، إن المتطوعين المسلمين وضعوا أنفسهم رهن إشارة الوقاية المدنية الإيطالية حتى يقدموا المساعدة في المجال اللوجستي وتوزيع المساعدات.
وحرص المتطوعون على تأكيد تعاطفهم مع الضحايا، في مسعى إلى تصحيح الصور المغلوطة التي راجت حول الإسلام بسبب ممارسات قام بها متشددون في عدد من العواصم الغربية، وفقا لما ذكرته قناة"سكاي نيوز عربية" الإخبارية.
من جانبها، أرسلت "الهيئة الدولية للإغاثة الإسلامية"، التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، متطوعين مسلمين إلى إيطاليا حيث بلغ عدد ضحايا الكارثة 298 شخص، ويعمل متطوعو الإغاثة المسلمون، جنبا إلى جنب، مع منظمات إيطالية محلية لأجل تقديم العون، في لحظة تؤكد أن ما يجمع بني البشر أكبر مما يفرقهم.

اترك تعليقا