باريس -  وقع شجار في فرنسا بين مصطافين عراة وآخرين يرتدون ملابس، في شاطئ مخصص للعراة بمدينة لاتيست دو بيش، بالجنوب الغربي للبلاد، يوم الجمعة 25 أغسطس 2016،  بسبب رفض شباب كانوا يرتدون السراويل القصيرة نزع ملابسهم، ودخولهم في تلاسن كلامي مع سيدات عاريات.
 
وحسب ما أورده موقع سيد ويست، فإن الشباب كانوا يقفون على حاجزٍ يفرّق شاطئ المدينة بين منطقة العراة ومنطقة المحتفظين بملابسهم الداخلية، ووجهوا "كلاما قاسيًا" لنساء في مساحة العراة، ممّا أدى إلى حضور بعض المصطافين الذين طالبوا الشباب بالتراجع عن كلامهم، ثم نزع ملابسهم إن أرادوا البقاء.
 
غير أن رفض الشباب تطوّر إلى مشاداة كلامية وبعدها إلى نزاع بالأيادي والضرب واللكم، ما أفضى إلى تدخل أعوان الإنقاذ، وقد تم اعتقال اثنين من الشباب "البادئين بالنزاع"، وجرى اقتيادهم إلى أقرب مركز شرطة، حيث غادروه بعد فترة من استجوابهم.
 
ولا تزال الشرطة تستجوب بعض من حضروا حول التفاصيل الكاملة لهذه المشاداة، خاصة بعد وضع عدد من العراة لشكايات ضد من يقولون إنهم شتموا النساء العاريات ورفضوا احترام تقاليد المنطقة المخصصة لأصحاب المذهب الطبيعي.

المصدر: CNN عربية

اترك تعليقا